معلومات خاطئة عن مرض البواسير

الأفكار الخاطئة عن مرض البواسير كثيرةٌ خاصةً لدى صغار السن. يذهب بعض المرضى إلى العيادة  يشكون من بعض النزيف أثناء استخدامهم المرحاض، وعند إخبارهم بأنهم قد يكونون مصابون بـ مرض البواسير يتساءلون ما هي وما إمكانية التأكد من ذلك وبمجرد معرفتهم بالفحص الروتيني وهو إدخال إصبع في فتحة الشرج يغادرون العيادة دون رجعة.

الجهل والأفكار الخاطئة المتوارثة عن مرض البواسير قد تُصَعِّب الأمر على الطبيب والمريض معاً. يجب على المريض إزالة أي فكر خاطئ والاستماع للطبيب ,سؤاله عما يراود تفكيره عن البواسير.

مرض البواسير

الأفكار الخاطئة عن البواسير

1.    سيتم التحرش بك

ربما يستغرب البعض من هذا العنوان، لكنه حقيقة، يأتي المريض مهما كان عمره معتبراً أن فحص البواسير هو فحص تحرش وأنه سيتم استغلالك دون أن تستطيع المقاومة. ولهذا يتجاهله البعض أحياناً في بعض البلاد مُعانين بصمت من النزيف الآتي من مؤخرتهم. ثم يفاجئون بعد ذلك أن ما كان لديهم لم يكن البواسير كما كانوا يعتقدون بل سرطان قولون أو سرطان القناة الشرجية. صمتهم جعل مشاكل القولون لديهم تتطور والبواسير بريئة منهم.

2.    البواسير هي السبب الرئيسي في سرطان القولون

لا، يوجد دليل قاطع إلى الآن على أنّ البواسير هي التي تزيد من خطر إصابة المرء بسرطان القولون. بل الحقيقي إن مشاكل القولون هي التي تتسبب في البواسير، وعند تجاهل المشاكل لفترات طويلة سيتم تضاعف الأمر للقولون. حتى أنك قد تصاب بسرطان القولون دون الإصابة ب مرض البواسير .

مرض البواسير

بلغت ال 50 من عمرك أو أكثر، لديك تاريخ عائلي بمرض السرطان، حركة أمعاءك سيئة. كل هذه دلائل على أن احتمالية إصابتك بالسرطان مرتفعة. أنت من تجاهلت كل الإشارات التحذيرية، لا يجب عليك لوم مرض فرعي أصابك. دائماً عليك مشاركة بيانتك الطبية مع طبيب مختص.

3.    كبار السن فقط من يُصابون بـ مرض البواسير ؟!

من المعلوم أن معدل الإصابة بـ مرض البواسير لكبار السن مرتفع لكن هذا لا ينفي أن صغار السن قد يُصابون به أيضاً. بل حتى أن الأطفال والرضّع لديهم احتمالية للإصابة بالبواسير لكنها منخفضةٌ. كل فئة عمرية لها دلالاتها، ولها أسبابها. وهناك عوامل وأسبابٌ مشتركة بين الجميع. وأهم شيء مشترك هو وجوب استشارة الطبيب للتأكد من أنها بواسير وليست مرضاً خطيراً آخراً.

4.    البواسير لا تذهب إلا بالجراحة فقط

الحقيقة أنه من غير المعتاد أن تحتاج البواسير لدى الشخص إلى عملية ، فـ للبواسير أعراض يمكن تداركها منذ البداية بالعلاج التقليدي. والأهم في علاج البواسير هو تغيير نمط الحياة، كما أن هناك طرق علاج البواسير بالأعشاب.

إذا التغييرات  في النمط الغذائي وتعديلات نمط الحياة يقلل من احتياجك لإجراء عمليات جراحية. كما أن العمليات الجراحية عدة أنواع، وهناك تدخلات طبية بسيطة لجعل حياتك أقل ألم دون الحاجة للتدخل الجراحي.

5.    على مريض البواسير وقف التدريبات والأنشطة

وهذا من أهم الأخطاء التي يرتكبها البعض، حتى أنهم يقومون بمضاعفة ألمهم عبر ارتكابه. النشاط الرياضي وإن كان يسمح للبواسير بالظهور للخارج وقد تتحول في بعض الأحيان من كونها من البواسير الداخلية لتصبح من البواسير الخارجية ، وذلك في حال الضغط على البطن لكنه في نفس الوقت يسمح للأمعاء بالحركة، ويمنع الإمساك، وبالتالي يمنع الكثير من المضاعفات السيئة.

لهذا لا يجب على مريض البواسير الامتناع عن النشاط البدني خاصةً المشي، أو الركض الخفيف. لكن إن كانت عملية بروز البواسير تسبب له الضيق فمن الممكن الابتعاد عن النشاط البدني العنيف وحمل الأثقال.

6.    الجلوس على الأسطح الباردة سيسبب مرض البواسير

الإيمان بهذا الشيء خاطئ جداً فنحن في علاج البواسير نستخدم العلاج بالمواد الباردة وننصح أحياناً بوضعها بالقرب من فتحة الشرج فكيف يعتقد البعض أن جلوسهم على كرسي في الفناء الخارجي لمنزلهم شتاءً قد يتسبب لهم في البواسير

بل الفكرة في الجلوس نفسها، الجلوس لفترات طويلة بنفس الطريقة على المرحاض أو على سطح صلب هو ما يتسبب في إحداث البواسير للشخص، لهذا من المفضل القيام كل فترة والتمشي أو بذل مجهود خفيف ثم العودة للجلوس مرةً أخرى.

7.    الطعام ليس له علاقة بالبواسير

وهذه فكرة خاطئة ربما يحاول مروجو الطعام السريع إخبارك بها. لكن من أهم عوامل تطور البواسير هو النظام الغذائي السيء. خلو الطعام من الألياف، قلة السوائل، سببان رئيسيان لإصابتك بالبواسير لهذا على وجبتك أن تتضمن يومياً ما بين 20-35 من الألياف.

وإن وجدت أنه من الصعب حصولك على هذه النسبة استشر طبيبك فربما يقوم بوصف بعض المكملات الغذائية المحتوية على ألياف لك. تحسين النمط الغذائي يقي من البواسير ويساعد على الشفاء منها ويخفف من أعراضها وألمها.

8.    الفلفل الحار يسبب البواسير

تحدثنا عن أن الألياف تساعد الشخص في التخلص من البواسير وألمها، فهل حقاً يعزز الفلفل احتمالية الإصابة بالبواسير؟ كلا، فالبواسير لها علاقة بالأوعية الدموية وتتأثر بتراكم الفضلات في جدار الأمعاء من الداخل ولا تتأثر بالفلفل الحار فهي لا علاقة لها بالتمثيل الغذائي ولا بمستوى الحدة في أي طعام.

9.    الغسولات والحمامات الدافئة غير مجدية

البعض يقوم بأخذ حمام دافئ، ومن ثم يقوم بفرك المكان بشدة عند التنشيف فيتسبب بالتهابات لنفسه. ومن هنا تأتي الأفكار الخاطئة. لكن الأمر على عكس ذلك تماماً فالجلوس في مقاعد المياه الدافئة مع إضافة بعض الصودا أمر رائع ومفيد جداً.

يمكن استخدام عصير الجزر الطبيعي كغسول موضعي، زيت الزيتون، البابونج. وبعض مثيلات هذه المواد التي تعمل على تهدئة الحكة في المنطقة والذهاب بالاحمرار أو الالتهاب الخارجي الذي قد يحدث. لكن عليك الانتباه أثناء التجفيف أن يكون عبر الضغط الخفيف وليس عبر الفرك حتى لا تتسبب لنفسك في الأذية بدلاً من الشفاء.

10.    لا يجب استشارة الطبيب منذ البداية

هذه من أخطر الأمور، يصاب المرء بنزيف في البراز، يعرض الأمر على أصدقاءه، ينصحونه ببعض المواد الطبيعية كالأعشاب والمغاطس الطبيعية كمغطس الجزر، أو ببعض المراهم والأدوية وغيرها من النصائح، وإن كانت مفيدةً إلا أنّها قد تكون مضرةً جداً. تتشابه اعراض البواسير لحد كبير مع أعراض سرطان القولون والتهاب القولون.

تأخرك عن زيارة الطبيب قد يجعل المرض يتفاقم بشكل كبير، أو الاكتشاف في حالة متأخرة. وبالتالي تصبح نصيحتهم لك سيفاً قاتلاً. الطبيب وحده من يستطيع التأكد من أن هذه بواسير أم لا، وذهابك له والقيام بالإجراءات السليمة سيوفر عليك معاناةً أكبر. لهذا لا يجب عليك أبداً تجاهل زيارته والاستماع لمشورته ولا يجب تجاهل الفحوصات الضرورية التي قد يطلبها منك.

الخلاصة

البواسير بكافة أنواعها “الداخلية، الخارجية، المتخثرة، بواسير الحمل” يجب الحفاظ على معدل رياضة معها، وتنظيم الوجبات الغذائية فأعراض البواسير تقل بنسبة 8% عند تناول الحمضيات على سبيل المثال. أما الحكة والتهيج وغيرها من الأعراض فحمام دافئ ومغاطس طبيعية أو مغاطس المستحضرات الطبية كفيلة بأن تخلصك منها.

الذهاب للطبيب ضروري للتأكد من أن ما لديك هو بواسير، لا تريد بكل تأكيد أن تكتشف بعد عام أو عامين من نزيف الشرج لديك أنك مصاب بالسرطان. لا تنتظر أن تتطور مشاكل الأمعاء إلى ما لا يحمد عقباه.

الدم الذي يختفي سريعاً لا يحتاج لطبيب فقد يكون نتيجة تشققات في الفتحة الشرجية أثناء الإخراج. حاول أن يكون الإخراج ليناً وذلك بالمحافظة على سيولته عبر تناول الكثير من السوائل.

لا تخف، كثير من طرق العلاج متوفرة، الخيار لك، كما أن هناك طرق علاج البواسير بالليزر، ألم أقل، تعافي أسرع، ودقة في الأداء.

ما الذي تفكر فيه الآن؟! بعد مشاركتك هذا المنشور مع أصدقاءك، ذهابك للطبيب إن كنت تعاني من البواسير أمراً ضرورياً. لا تقلق، الجميع لديه بواسير، ونصف الكوكب مصابٌ بتمدد فيها. أنت لست وحدك.

‫شاهد أيضًا‬

عملية البواسير كل ما تريد معرفته

عملية البواسير هي عملية إزالةٍ للأوعيةِ الدمويةِ المتورمة داخل فتحة الشرج وحولها، وداخل ال…