معلومات مهمة عن البواسير

أنت الآن في حفلة جماعيةٍ الجميع مبتسم، وعلى مُحيّاهم علامات السعادة والراحة، لا شيء يُعكر مزاجهم. ثم فجأة يخرج شخص على المنصة ويقول: “جميعكم لديكم بواسير” لو كنت في ذلك الحفل، لقمت إلى المنصة وأنزلته واتصلت على أقرب مشفى للأمراض العقلية. يا إلهي ما الذي يقوله هذا الشخص لا بدّ أنّه فقد عقله، هل يمكن أن نعاني من البواسير جميعنا ونحن بصحة جيدة ولا نتألم؟! في الأسطر التالية حقائق عليك أن تعرفها عن مرض البواسير .

1.   جميعنا لدينا بواسير

ابتسمُ الآن وأنا أشعر بأحدكم يقول: “ها قد أتى أحمق الحفل” لستُ أحمقَ الحفل لكنها الحقيقة. جميعنا لدينا بواسير. هي مِنحة الله لأجسادنا، وسائد تحمل ثقل الأمعاء وفي نفس الوقت تُشكل كعضلات داخلية لمنع البراز من الاقتراب من فتحة الشرج والخروج عند الحركة أو السعال. يمكن تشبيهها بعضلة الجهاز البولي التي تتحكم فيه في كل وقت. إن قمنا بصيانتها صانتنا.

وإلا فإن تقصيرنا في حقها سيجعلها تتحول من منحة إلى محنة. الإمساك، التغذية السيئة وغيرها من الأمور ستتسبب في تعقيد الأمر وتورمها وكلما زاد الإهمال بدأت اعراض البواسير في الظهور، ومن ثم تزيد البواسير وتنتفخ وتتدلى ويزيد ألمها وربما تجلط الدم فيها.

2.    ليست كل البواسير مؤلمة

طبيعي، فجميعنا لا نمشي متألمين في الشارع. البواسير الطبيعية لا يوجد فيها ألم. والبواسير الداخلية قد تكون خاليةً من الأعراض ومن الألم. لكن شيء ما يطرأ على الأجساد مسبباً ظهور أعراض البواسير الداخلية وقد تتحول لأسباب أخرى لبواسير خارجية مؤلمة جداً.

الضغط البطني من أهم أسباب تحول البواسير من نوع لآخر، يحدث هذا الضغط مع الوزن الزائد، الركض لمسافات طويلة، المعاناة في الحمام والإمساك المزمن، الحمل لدى المرأة أو حمل الأشياء الثقيلة لدى الرجل، إهمال التغذية الجيدة. وحتى الركض لمسافات طويلة قد يسبب في حدوث مرض البواسير .

3.   البواسير ليست جميعها نفس النوع

هناك نوعان رئيسيان من البواسير، الداخلية والخارجية. وكما يبدو من اسمها تحدث الداخلية في الجسد من الداخل، تغيب أعراضه أو تبدو غير ذات أهمية مثل حرقان، ألم بسيط، وحكة. وقد يزيد الأمر لنزيف مهبلي. بينما الخارجية تحدث عن طريق تدلي البواسير خارج فتحة الشرج. وضمن النوعين السابقين هناك البواسير المتخثرة وبواسير الحمل. تكون أسبابهما عرضية كحدوث تخثر دموي أو حمل، وعندما يغيب السبب العرضي يعود المسمى إلى داخلية وخارجية. أو قد تُشفى البواسير تماماً.

4.   عدد من يعاني منها كبير

من كل 20 أمريكياً هناك واحد يعاني منها. يُقارب عدد من يعاني منها بشكل تم تشخيصه أو بشكل خفي، إلى نصف عدد سكان هذا الكوكب. ربما يعانون في صمت، وربما لم تظهر عليهم الأعراض لكنها متمددة داخلياً بشكل صامت. كلما ارتفع العمر عن 50 زادت احتمالية إصابة الشخص بـ مرض البواسير ، ففي هذا العمر تضعف الحركة وتزيد اضطرابات المعدة وتقل كفاءة الإخراج. وجميعا سلسلة عمليات مرتبطة مع بعضها البعض.

5.   لا تحمل ضرراً كبيراً

إن كنتَ مصاباً بـ مرض البواسير ستجد كلامي غير منطقي، لكنها في الحقيقة وإن كانت مؤلمةً إلا أنها ليست من الأمراض الخطيرة أو الصعبة. هي لا تتحول لسرطان قولون بأي شكل كان. ولا تتحول لأي مرض خطير آخر، وليست معدية فشريك حياتك لن يتأثر بإصابتك بالبواسير. لكن يجب الاهتمام بها خاصةً إن كان الشخص  ينزف بشكل زائد عن الحد. غير ذلك هي مرض سهل يمكن التعامل معه خاصةً ف بدايته وقبل أن تتضاعف المشاكل.

6.   أنت طبيب نفسك

بالتأكيد أنت تتذكر أنك شخص بالغ عاقل يذهب للمرحاض بمفرده، وأسهل الطرق لمعرفة المرض هي مراقبة عادات المرحاض. إن أبسط طريقة لتجنب البواسير هي فحص عادات المرحاض الخاصة بك. لكن لا تهرب من العمل وتجلس طويلاً على المرحاض لتقول أريد أن أختبر نفسي وهل سيحدث نزيف أو لا.

ولا تذهب لقراءة الأخبار والتواصل مع أصدقائك أثناء الجلوس على المرحاض. لم يصنع المرحاض من أجل هذه الأمور كافة، بل جُعل لنقضي حاجتنا فيه ثم نخرج سريعاً. وملاحظة ما يحدث للجسد في الأوقات الطبيعية أمر مهم تجاوز هذا الأمر سيوقعنا في مشاكل وأخطاء أكبر.

7.   عليك زيارة الطبيب

“أووه، ما الذي تقوله، طبيب؟! لا يمكن” هذه الكلمة يسمعها العديد عندما يقدمون نصيحةً لشخص بزيارة طبيب مختص في معالجة البواسير. من كان يعاني الألم يُظهر نفسه بمنظر البطل الذي يتغلب على أوجاعه. سيدي نحن بشر وإن كان الفحص محرجاً فكل مرض يمكننا تداركه في بدايته لن نعاني منه بعد ذلك.

الطبيب أمر مهم عندما نتحدث عن مشاكل القولون، النزيف الدموي من المستقيم ومن فتحة الشرج مهما كانت درجته قد يكون مؤشراً لسرطان مستقيم وليس بروستاتا . كثيرون يتجاهلون هذا العرض ويتعاملون معه بتساهل. لكن وضعهم يكون أصعب مما يعتقدون، التأخر في العلاج يقودهم لترك السرطان ليتضاعف وينتشر ليكتشفوه متأخراً.

لهذا مراقبة علامات البواسير بدقة هو أمر مهم للغاية لأن الطبيب سيحتاج منك شرحاً كافياً لحالتك إضافة للفحوصات ليتأكد من أنك لا تعاني من سرطان بروستاتا.

8.   نادراً ما يصاب الأطفال بالبواسير

يعتقد البعض أن إصابة الشخص بـ مرض البواسير يعتمد على عمر معين. لا، هي تزيد في الأعمار العليا ما بعد 50، لكنها قد تصيب الأطفال وإن كان نادراً. لكنه يحمل معنى خطيراً. لا يجب تجاهل إصابة الطفل بالبواسير أبداً فقد يكون الأمر إشارة لمشاكل في الكبد أو مشاكل أخرى في جسد الطفل. لهذا عند أول عملية نزف من المستقيم يجب أن يتم استشارة الطبيب على الفور. معرفة سبب إصابة الطفل بـ مرض البواسير أو بالنزيف الشرجي تقيه من أمور أكثر خطورةً.

9.   المرأة الحامل أكثر عرضة من غيرها

يعتبر جسدك الطفل حِملاً إضافياً عليكِ، وكلما كنتِ تمتلكين عضلات مستقيم أكثر ضعفاً كلما زادت احتمالية إصابتك بالبواسير. إلى جانب أن المرأة الحامل تعاني الإمساك واضطرابات الغذاء بشكل زائد عن الطبيعي وعن المرأة العادية. هذه المشاكل بدورها تقود لإصابتها بالبواسير.

لكن إن كانت البواسير لا تشكل خطراً عل المرأة العادية فإنها تشكل خطراً على المرأة الحامل وجنينها. يجب تدارك الأمر سريعاً والتعامل معه حتى لا تبدأ الفضلات بالتراكم في أمعاء السيدة الحامل وتبدأ المواد الضارة في التسرب في دمها والانتقال للجنين.

10.   مرض البواسير لا يتحول إلى سرطان

مرض البواسير

مرض البواسير وإن كانت تضخماً في الأوردة، فإنها تبقى كما هي تضخماً في الأوردة. لا تتحول لسرطان أبداً تنزف لكنها لا تصبح سرطاناً. الخوف منها في تشابه أعراضها مع السرطان. البعض قد يأتي للطبيب قائلاً أعاني من البواسير، ليكتشف أنه كان يعاني من سرطان في القولون، وأنه كان يأخذ علاجاً خاطئاً منذ البداية، لكن أن تتحول البواسير لسرطان هذا لا يحدث.

الخلاصة

كثير منا يحمل أفكاراً خاطئةً عن مرض البواسير ، ورغم سهولة أمرها إلا أن جهلنا وأفكارنا الخاطئة تُعقِّد الأمر وتحوله لدرجات أكثر صعوبة.

زيارة الطبيب أمر ضروري، وتنظير المستقيم في حالات النزيف أمر مهم. تقديم الدواء لنفسك منزلياً لا يجدي مع سرطان المستقيم. لهذا إن استمرت معك الأعراض دون استجابة للمغاطس والمراهم الموضعية فاستشارة طبيب مختص أمر لا غنى لك عنه أبداً.

لا تنتظر، إن كنت تعاني من مشاكل في البواسير أو نزيف من فتحة الشرج، امسك جهازك واحجز معاداً عند أقرب طبيب. وحده الطبيب من يعطيك التشخيص السليم. ولا تنس مشاركة هذا المنشور مع أصدقاء ك على وسائل التواصل الاجتماعي، وأخبرونا برأيكم، هل وجدتموه مفيداً؟!

‫شاهد أيضًا‬

عملية البواسير كل ما تريد معرفته

عملية البواسير هي عملية إزالةٍ للأوعيةِ الدمويةِ المتورمة داخل فتحة الشرج وحولها، وداخل ال…