shutterstock-1350221780-1

اعراض القولون هي تغير يطرأ على عادات القولون أو حدوث أشياء ملفتة تُشير إلى أن القولون وهو الجزء الأخير من الجهاز الهضمي أو ما يعرف بالأمعاء الغليظة قد أصيب ببعض المشاكل.

ما هي اعراض القولون ؟

يبدأ الطبيب بسؤالك قبل معرفة الأعراض عن العمر ويتم تصنيفك وفق أحد الفئتين التاليتين:

  • رجال ظهرت عليهم أعراض القولون وهم فوق عمر 50.
  • رجال ظهرت عليهم أعراض القولون وهم تحت عمر 50.

ثم يبدأ باستعراض اعراض القولون معك، حيث يعاني الناس عادةً من كل أنواع اعراض القولون، ولكن هناك ثلاثة أعراض رئيسيةٍ تندرج تحتها باقي اعراض القولون الأخرى. هذه الأعراض الثلاثة هي التي تحدد درجة خطورة المرض.

·      اعراض القولون الثلاثة الرئيسية

اعراض القولون

1.   نزيف سفلي يخرج من فتحة الشرج

يختلف هذا النزيف من حيث كميته، يمكن أن يكون عابر للمستقيم فيسمى نزيف المستقيم، وقد يكون فقط من فتحة الشرج فيسمى نزيف شرجي. يتم ملاحظة هذا النزيف على ورق التواليت أو في المرحاض، من المهم التدقيق فيه ومعرفة الأمور التالية:

  • هل هو حقاً نزيف أم تناولت شيئاً يصبغ الإخراج؟
  • ما هي كميته وهل هي ملحوظة؟
  • هل يمتلك اللون الأحمر القاني؟
  • هل هو دم مختلط مع البراز أم يخرج بدون اختلاط مع البراز؟

2.   تغير في عادات الأمعاء

سواء أكان هذا التغير إمساكاً: وهو تصلب البراز وصعوبة مروره من فتحة الشرج أو الشعور بعدم إفراغ الأمعاء تماماً حتى بعد الذهاب للمرحاض، أم إسهالاً: وهو الليونة الزائدة وتكرار الذهاب للتبرز وقد يحدث تلوثاً للثياب أو عدم القدرة على اللحاق بدورة المياه.

أي أنك عليك التدقيق في الأمور التالية:

  • ما هو أقرب وصف بحسب الشرح في الأعلى لتغير الأمعاء الذي حدث لك؟
  • هل يتكرر شعورك بالحاجة للذهاب للحمام حتى ولم تقم بعملية التبرز؟
  • هل تغيرت طبيعة البراز رغم أن طعامك لم يختلف؟
  • هل تغير شكل أو لون البراز؟
  • هل تشعر بوجود ضغط في المستقيم؟

3.   ألم في البطن

 شعور دائم بعدم الراحة والحاجة للذهاب لدورة المياه، والشعور بوجود غازات وانتفاخ، وقد يشعر بكبر حجم البطن دون وجود زيادة في الوزن، وغيرها من الأعراض التي تسبب عدم الراحة. واحد من كل ثلاثة أشخاص يصابون سنوياً بألم في البطن، يزول هذا الألم بعد أسبوع إلى أسبوعين بعلاجات بسيطة. لكن في حال استمرار الألم لفترة أكثر من ذلك، وفي حال وجدت أن شهيتك للطعام تأثرت فمن الضروري تلقي الاستشارة الطبية.

·      اعراض القولون غير الرئيسية

اعراض القولون

1.   فقر الدم

هو نقص الخلايا الحمراء المحمّلة بالأكسجين من الدم، وذلك لأن بعض أمراض القولون يصاحبها نزف مما يؤثر على مستوى الدم. ولأن 30% من سرطان القولون يصاحبه نزف، فإن فحص نسبة الدم مهمة لتحديد اعراض القولون وبالتالي تحديد المرض.

2.   انتفاخ في البطن

قد تستيقظ صباحاً دون أعراض القولون، ثم بعد مرور اليوم تبدأ بالشعور بأن هناك رياحاً محبوسةً وغازات في الأمعاء. قد يزداد الأمر سوءاً بسبب النمط الغذائي. لكن في حال كان هناك ألم حاد وانتفاخ للبطن دون أن يتغير أو يذهب حجمها فمن المرجح أن يكون هناك بعض السوائل في البطن، تقدير العلاج والخطوات التالية يعتمد على ما يقوله الطبيب لك.

3.   متلازمة القولون العصبي

هو آلام متقطعة للأمعاء، ربما هذا العرض من اعراض القولون غير منتشر وغير شائع مقارنةً ببعض الأعراض الأخرى. أحياناً متلازمة القولون العصبي قد تسبب ألماً في الساق، أثناء انضغاط الأمعاء لدفع الفضلات خارجها، قد يلزمك استشارة طبيب لمعرفة ما يتوجب عليك القيام به.

4.   سلس البراز

يواجه الشخص هنا بعض المشاكل في الإمساك بفضلاته داخل الأمعاء، كما أنه يفقد القدرة على الإمساك بالرياح، وقد يواجه إلى جانب ذلك بعض المشاكل في عملية التبول، وعادةً ما يضطر من يواجهون هذا العرض من اعراض القولون ارتداء الحفاظات الخاصة بالكبار حفاظاً على ملابسهم وعلى أماكن جلوسهم من أن تتلوث بالبراز. قد تتحسن حالة هؤلاء المرضى ببعض الأدوية وقد يضطرهم الأمر لاستشارة طبيب مختص للمتابعة طويلة المدى.

5.   تغير حجم البراز

يأخذ البراز شكله النهائي بحجم الأمعاء عند خروجه، فإذا كان هناك تغيراً ملحوظاً في ذلك عن الغالبية العظمى من الأوقات، واستمر هذا التغير لفترة طويلة فإن ذلك يُشير إلى أننا نواجه أحد اعراض القولون التي لها علاقة بوجود سرطان القولون، لكن لا يمكننا الحكم بهذا بشكل نهائي إلا بعد استشارة الطبيب لمعرفة سبب الضيق الحادث في الأمعاء، والتأكد من ذلك عبر الفحوصات الطبية.

6.   فقدان الوزن

أحد اعراض القولون فقدان الوزن الكثير وهذا عادةً لا يرجع لأي مرض إلا سرطان القولون والمستقيم لا يأتي بسبب أي شيء آخر مثل العدوى أو البواسير أو متلازمة القولون العصبي أو مرض التهاب الأمعاء.

لماذا على المريض التدقيق في اعراض القولون بطريقة صحيحة؟

اعراض القولون

الاختلافات بين الأمراض المسببة لهذه الأعراض قد يكون بسيطاً، أي إضافة يمكن للمريض إخبار الطبيب بها قد تصبح جوهريةً وهي مفتاح اكتشاف المرض، وقد تحدد أولويات الطبيب. لهذا لا يجب الاستهانة بأي من هذه الأعراض أو إخفاءه على الطبيب.

الخلاصة

قد يظهر عرض واحد من اعراض القولون، وقد يظهر عدة أعراض، وفي حالات قد تظهر جميع أعراض القولون. يعود هذا لنوع المرض الذي أصاب الشخص. لكن يجب القول أنه في كثير من الحالات ، لا يعاني الأشخاص الذين لديهم هذه الأعراض من سرطان.

أي أن اجتماع هذه العوامل ربما ليس دليلاً على وجود سرطان القولون فقد يكون لاجتماع عدة أمراض أخرى بسيطة في آن واحد. ومع ذلك ، إذا وجدت أنك تعاني من هذه الأعراض أو من عرض واحد من اعراض القولون فهذا علامة على وُجوب توجهك للطبيب للتأكد من سلامتك وليُقدم لك أفضل علاج.

تغيير عادات الأمعاء ، مثل الإسهال أو الإمساك الذي قد يستمر لبضعة أيام أمر مقلق ومثير للشك وخطر على الصحة وأسبابه خطرة أيضاً. قد تكمن خطورته في فقدانك السوائل وقد تكمن خطورته في كونه دليلاً على سرطان القولون وسرطان المستقيم. ظهور هذا العرض  خاصةً وارتباطه بسرطان القولون يعني أن السرطان بدأ في النمو والانتشار.

صحتك من أولوياتك أنت، الطبيب سيستخدم المعلومات التي تخبره بها ليصف لك الفحوصات اللازمة والعلاجات الآمنة. لكن يأتي دورك في الاستماع لما يقوله وعدم التقصير في الذهاب له، أو في القيام بالفحوصات التي أخبرك بها، حتى لو اختفت بعض الأعراض أثناء العلاج.

في مرض السرطان تعتبر الفحوصات أمراً مهماً لتداركه منذ البداية، وفي أمراض أخرى تكون الفحوصات هي الخط الوقائي من تضاعف المشكلة وتحولها إلى سرطان على سبيل المثال,

إن أعجبك مقالنا، شاركه مع الغير حتى تعم الفائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مرض كرون وعلاقته بمرض المستقيم؟

مرض كرون هو مرضٌ التهابيّ يُصيب الأمعاء والجهاز الهضمي. تختلف إصابة الأشخاص بمرض كرون، أي…