shutterstock-1201778089-1

اسباب القولون العصبي والهضمي تختلف لكن عادةً ما تتوفر في المراهقين والشباب في سن العشرين. يجدر القول أن اسباب القولون العصبي والهضمي تختلف عن اسباب التهاب الأمعاء، فكلاهما مرض مختلف عن الآخر، وكل منهما له اسبابه.

ما هي اسباب القولون العصبي والهضمي؟

اسباب القولون العصبي والهضمي غير معروفة إلى الآن، لكن يمكن القول أن هناك اضطراب في التواصل ما بين الدماغ والجهاز الهضمي، يزيد هذا الاضطراب مع العوامل النفسية التي يتعرض لها الشخص، خاصة إن نشأت هذه المشاكل النفسية منذ الصغر.

فالأشخاص الذين من تعرضوا لاعتداء جنسي سواءً أكان هذا الاعتداء لفظياً أو جسدياً تُصبح لديهم مشاكل عند البلوغ أكثر من غيرهم، وتظهر لديهم اعراض القولون العصبي والهضمي بشكل أكبر من غيرهم. كما أن ردّات فعل الأشخاص للتعرض لاسباب القولون العصبي والهضمي تختلف وبالتالي تظهر عليهم أعراض مختلفة.

اعراض القولون العصبي والهضمي

اسباب القولون الصبي والهضمي

·      متلازمة القولون العصبي مع إسهال

يصاحب هذه المتلازمة شعور الغثيان، امتلاء المعدة، عدم القدرة على إفراغها بشكل كامل، آلام في البطن، انتفاخات، وحركة مفاجئة للأمعاء.

·      متلازمة القولون العصبي مع الإمساك

تشمل نفس أعراض متلازمة القولون العصبي مع إسهال لكن الاختلاف في أن البراز هنا يكون نادراً ويحتاج إلى مجهود لخروجه ويكون على شكل البراز العقدي.

لم يُعرف إلى الآن عواملَ و اسباب القولون العصبي والهضمي التي تجعل الجسد يُظهر ردات فعل مختلفة. بل حتى لم يتم تحديد أعراض واضحة لهذا المرض. فالأطباء يقومون بإجراء اختبار دم جديد قد يساعدهم في تشخيص بعض أنواع متلازمة القولون العصبي والهضمي.

لكن الطريقة الأساسية التي مازالوا يتبعونها إلى الآن هي طريقة الاستبعاد. أي أن الطبيب ينظر في كافة الاسباب التي قد تتشابه معها في الأعراض ثم إذا ثبت عدم وجودها رجّح أن المريض مُصاب بمتلازمة القولون العصبي والهضمي. أما إذا أراد الشخص تجنب الإصابة فهو يتبع بعض الإجراءات المنزلية لذلك.

إجراءات منزلية لتجنب اسباب القولون العصبي والهضمي المتوقعة

يلجأ الأشخاص مع فترات تعرضهم للإصابة بالقولون العصبي والهضمي إلى معرفة بعض الأطعمة التي قد تُثير لديهم الأعراض أو تُخرجها للنور، ومن هذه الأطعمة:  القرنبيط، الملفوف، الفول، وغيرها من الأطعمة التي تسبب الانتفاخات. ويستعيضون عنها بوجبات صغيرة قليلة الدسم غنية الألياف مع شرب الكثير من الماء.

اقرأ ايضا: ما هي اعراض القولون العصبي

وكما أن اسباب القولون العصبي والهضمي غير معروفة إلى الآن بشكل دقيق فكذلك العلاج، فكل ما يقوم الأطباء بوصفه ما هي إلا أدوية مضادة للتشنج، ومضادة للالتهابات ومضادة للاكتئاب وغيرها من الأدوية.

اسباب القولون العصبي والهضمي المحتملة

اسباب القولون العصبي والهضمي

ذكرنا سابقاً أنه لا يوجد شيء محدد عن اسباب القولون العصبي والهضمي، تختلف الدراسات وتختلف النتائج، لكن ما استقر عليه الجميع أن القولون العصبي ليس معدياً ولا موروثاً ولا يسبب السرطان، ولا يزيد من نسب الإصابة بالسرطان، يُصيب النساء أكثر من الرجال، ويصيب الشباب أكثر من الكبار وقد يحدث بنسبة ما بين 5-20% لدى الأطفال. لا شيء أكثر من هذا.

كما أن الدراسات أظهرت أن من يعانون من حساسية للأطعمة يعانون بشكل حاد أكثر من القولون العصبي والهضمي لكن لا تُعتبر حساسية الأطعمة أحد اسباب القولون العصبي والهضمي، بل هي عامل محفز لخروج الأعراض للنور أكثر قوة وأكثر ألماً لكن لا تتسبب في بدئها.

حقائق حول اسباب القولون العصبي والهضمي

1- قد يختلط ظهور الإسهال مع الإمساك فبعض النوبات ستكون متلازمة القولون العصبي مع الإمساك وبعضها مع الإسهال، لا يوجد سبب معين لظهور نوبة واحدة لدى الشخص طوال العمر، ولا يُعرف وقت محدد لظهورها.

2- سكان العالم 10-15% يُعانون من متلازمة القولون العصبي والهضمي، ومع تلك النسبة لم تستطع الدراسات تحديد عوامل معينة تؤثر على ظهورها لديهم.

3- الإجهاد ليس أحد اسباب القولون العصبي والهضمي، لكن حين يرتفع معدل التوتر النفسي لدى الشخص في عمر صغير تظهر المتلازمة لديه بشكل أكبر، وتقل حدة الأعراض عندما يكبر ويتقدم في العمر.

4- متلازمة القولون العصبي والهضمي قد تُظهر أعراضاً خفيفةً في بعض الأحيان وقد تُظهر أعراضاً شديدةً في أحيان أخرى. لم تُظهر الدراسات السبب الذي يتحكم في قوة أعراض متلازمة القولون العصبي والهضمي.

5- لا يمكن التنبؤ بظهور المتلازمة، فقد تحدث اسباب القولون العصبي والهضمي لدى الشخص التي كانت قد حفزت المتلازمة لديه لكن لا يظهر عليه الأعراض. بينما في أواقات أخرى قد تظهر الأعراض دون معرفة السبب الذي حفزها.

6- رغم توافر العلاجات المسكنة والمقللة من الأعراض إلا أن مراقبة الشخص لنفسه سيؤدي إلى معرفة اسباب القولون العصبي والهضمي لديه أو على الأقل توقع متى يمكن أن تُحَفَّز.

اسباب القولون العصبي والهضمي

7- عادة ما يتم تشخيص متلازمة القولون العصبي والهضمي بعد فترة من حدوثها، وقد تتعدى هذه الفترة 5 سنوات مما يُسبب في تأخير التعرف على الاسباب الحقيقية التي تؤدي لها.

8- البعض يعتقد أن اسباب القولون العصبي والهضمي لا تتوافر إلا لدى النساء، وهذا خطأ كبير يقع فيه كثير من الرجال، فهذه الأعراض لا ترتبط فقط بالدورة الشهرية لدى المرأة لكنها تزيد معها، وتزيد متلازمة القولون العصبي والهضمي لدى النساء لارتفاع مستوى تعرضهن للقلق عن الرجل ولزيادة قدرة الرجل على التحكم في أفكاره التي تُقلقه عن النساء. لكن هذا لا ينفي أن الرجل معرض للإصابة بمتلازمة القولون العصبي والهضمي. لهذا عند شعورك بأحد الأعراض قم باستشارة الطبيب ولا تخجل من هذا الأمر.

9- أظهرت الدراسات أن الرجل الشرقي يميل لاستشارة الطبيب في أمر متلازمة القولون العصبي أكثر من الرجل الغربي، وأن معدل زيارته للطبيب يرتفع 4 أضعاف المرأة الشرقية أيضاً. ربما هذا الأمر له علاقة ببعض الثقافات التي يُبدي فيها الرجل اهتماماً زائداً بنفسه عن المرأة أو لأن بعض الدول لا تخرج المرأة لزيارة الطبيب بل يذهب زوجها نيابةً عنها ليشكوا من الأعراض التي تشكوا منها زوجته.

10- تُظهر الدراسات اختلافاً في الأعراض التي تظهر لدى الرجال عن النساء، فبينما انتفاخ البطن والغازات أكثر حدوثاً لدى النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي يقل هذا عند الرجال.

11- لم يتأكد العلماء من أن الهرمونات مرتبطة بمتلازمة القولون العصبي لكن يُعتقد أنها أحد الفروقات بين الجنسين التي يمكن أن تتسبب في الاختلافات بينهما في الأعراض ونسب الحدوث للمتلازمة.

12- تقول الدراسات أن التزام الرجل بالأدوية الموصوفة له أقل من المرأة وهو أقل استجابة للتنويم المغناطيسي وأقل استجابة للأدوية المخدرة أو المهدئة التي قد تُعطى له، يبدو أن الرجل يبقى عنيداً ليس في مواجهة زوجته فحسب، بل في مواجهة الأدوية والأمراض أيضاً.

الخلاصة

اسباب القولون العصبي والهضمي غير معروفة، تختلف من شخص لآخر، بعضها يرتبط باسباب جسدية وبعضها يرتبط باسباب عقلية. لا يمكن تصنيف متلازمة القولون العصبي والهضمي على أنها مرض محدد بذاتها، لكن إلى الآن لا يُعرف المرض المسبب لها، أو الاسباب التي قد تقود لها.

قد يفيد الشخص تلقي الاستشارات النفسية، مشاركة ما يضايقك مع طبيب نفسي مختص قد يريح نفسيتك ويقلل من ضغط الأعباء اليومية عليك وبالتالي التقليل من ظهور الأعراض. وإن كانت الأعراض ناتجةً عن مخاوف منذ الصغر، في هذه الحالة الطبيب النفسي هو الوحيد القادر على التعامل مع اسباب المرض لديك.

الطبيب المعالج المتخصص في امراض القولون قد يصف لك أدويةً تقلل من أوجاعك لكنه لن ينهيها ولن يُنهي المسبب لها، راقب نفسك وتعرف على ما يضرك وابتعد عنه. لكن لا تتوانى عن استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات التي من شأنها أن تُذهب أي شك في تعرضك للإصابة بأمراض أخرى.

إن أعجبك المقال، يمكنك كتابة رأيك في الأسفل، ومشاركته مع الغير عبر وسائل التواصل المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مرض كرون وعلاقته بمرض المستقيم؟

مرض كرون هو مرضٌ التهابيّ يُصيب الأمعاء والجهاز الهضمي. تختلف إصابة الأشخاص بمرض كرون، أي…