shutterstock-1302717607-1

القولون الهضمي هو الخلل الناتج بسبب خلل ليس في القولون فحسب بل بسبب خلل قادم من كلا الجهازين الهضمي العلوي والسفلي. وتتعدد أسباب القولون الهضمي منها البكتيري، ومنها الفيروسي وهي أشهر الأسباب، وقد يكون لحدوث القولون الهضمي أسباب أخرى كثيرة.

القولون الهضمي بسبب مشاكل علوية في الجهاز الهضمي

·      الأسنان

وجع الأسنان والخراجات السنية وغيرها من مشاكل اللثة على الجهاز الهضمي وحدوث التقرحات ووصول بعض البكتيريا أو الفيروسات للجهاز الهضمي السفلي ومن ثم حدوث المشاكل في القولون مسبباً مشاكل القولون الهضمي.

·      المريء

العديد من الأمراض المعدية في المريء هي الأكثر شيوعاً كالحرقة التي تحدث، والالتهابات وغيرها من المشاكل التي قد تنتقل إلى القولون مسببة مشاكل القولون الهضمي .

·      المعدة

المشاكل المعدية ونوعية الغذاء الذي يتم تناوله مُحدثاً الغازات وغيرها من الأسباب عند انتقاله للجهاز الهضمي السفلي والقولون يبدأ بصناعة مضاعفات كالإمساك أو الإسهال. وليس هذا فقط، بل هناك مشاكل القولون، التهاب المعدة الضموري، تضيق البواب، سرطان المعدة، التقرحات، وغيرها من الأسباب التي تنتج بسبب عدوى بكتيرية، وتتسبب في القيء أو انسداد الأمعاء أو سوء وصول الطعام للأمعاء أو عدم وصوله مما يُشكل مضاعفات كثيرة.

القولون الهضمي بسبب مشاكل في الجهاز الهضمي السفلي

القولون الهضمي السفلي

·      الأمعاء الدقيقة

مشاكل الأمعاء الدقيقة تؤثر جداً على القولون الهضمي ، فالحالات المناعية، الإسهال، نقص التروية، تغير السماكة للجدار المعوي،  العلاجات الجراحية التي قد تتم في الأمعاء، السرطان، الأدوية، وغيرها هي من أهم الأسباب التي يمكن أن تُسبب مشاكلاً في القولون الهضمي .

·      القولون

مشاكل القولون التي تتسبب في إحداث القولون الهضمي كثيرة منها: البواسير الداخلية والخارجية، شقوق المستقيم، الخراج، وغيرها من الأمراض. لكن مصطلح القولون الهضمي يُطلق خاصةً على الحالات التي يمكن علاجها سريعاً أو في المنزل، إلا أن هناك بعض الأعراض التي تحتاج للتدخل الطبي الخاص. ومن اعراض القولون الهضمي المتكررة:

  1. ألم في البطن
  2. الإمساك
  3. الإسهال
  4. النزيف
  5. فقر الدم
  6. الغازات
  7. الغثيان
  8. القيء
  9. ضغط المستقيم
  10. متلازمة القولون العصبي

القولون الهضمي بسبب العيوب الوراثية

العديد من الأمراض الجينية أو المكتسبة منذ الولادة تتسبب في مشاكل الجهاز الهضمي بشكل دائم مثل:

1- التوحد، ويعاني مريض التوحد من مشاكل دائمة نتيجة خلل في جين معين مسؤول عن الأمعاء، ويعاني مريض التوحد من الإمساك الدائم مما يتسبب له في حدوث المضاعفات المتكرر والغازات وضغط المستقيم، والتهاب المستقيم التقرحي ومشاكل أخرى.

2- خلل خلقي في الأمعاء الجيوب الشائعة التي تحدث منذ الولادة قد تبقى مع الشخص مسببةً المشاكل الدائمة له إلى أن يكبر، وتبقى هي مصدر الإزعاج المتكرر والمغص الذي يشعر به الشخص.

3- تصخم القولون الخلقي، مرض هيرشسبرنج هو مرض تضخم القولون وفيه يتأثر القولون فقط، أو قد يتأثر القولون بشكل كامل، وبعدها تبدأ علامات القولون الهضمي في الظهور. ويعاني أصحاب هذا المرض من مشاكل طيلة حياتهم بسبب حدوث الإمساك الدائم المزمن معهم.

والعديد من الأمراض الأخرى الخلقية والمكتسبة تؤثر على القولون وتتسبب في إحداث القولون الهضمي ، ولأن الجهاز الهضمي مرتبط ببعضه ككل فأي مشكلة في مكان ما ستؤثر في النهاية على مكان خروج الفضلات.

هل يشكل الجنس فارقاً في أمراض القولون الهضمي؟

القولون الهضمي

تُحتسب هذه نقطة لصالح الرجل، فيبدوا أن جسد الرجل يتعامل مع أمور الحب، العمر، المال، الصحة، وغيرها من الأمور التي تُزعج النساء بشكل عقلاني أكثر. فالسيدات أكثر عرضةً للإصابة بمشاكل القولون الهضمي من الرجال، وذلك لارتفاع معدلات القلق لديهن عن الرجل، يزيد هذا الأمر مع تقدمهنّ في العمر، حتى أنهنّ عندما يصلن لسن اليأس وتختل الهرمونات يُصَبن بمشاكل القولون الهضمي أكثر من ذي قبل.

وهذا ما لا يعاني الرجل منه. فهل هذا يعني أن الرجل أفضل حالاً أم أن السبب هو أن الرجل مصدر قلق للنساء في العالم، وأنهن مصدر راحته؟! يبدو أن الأمر يحتاج  في هذه النقطة إلى مقال نفسي أكثر منه صحيّ، لهذا دعونا ننتقل للنقطة التالية وهي تشخيص القولون الهضمي .

طرق تشخيص القولون الهضمي

·      قياس الضغط الشرجي

عن طريق نفخ بالون في المستقيم وقياس مدى ضغط المستقيم، وكيفية تفاعل عضلات المستقيم مع ذلك البالون، وفي مشاكل القولون الهضمي الناتج عن هيرشسبرنج فإن العضلات لا تقوم بالاسترخاء طبيعياً كما في باقي الأشخاص لهذا يعانون من الإمساك طيلة حياتهم.

·      تحاليل الدم

التحاليل المخبرية تظهر لنا النتاج الخاصة بمنسوب الدم، كريات الدم البيضاء، هل توجد أمراض سرطانية أم لا، وبعض الاختبارات الأخرى الخاصة بالكبد، كما أنها تشير لنا إلى احتمالية وجود التهابات أم لا. وهي من الاختبارات الأولية التي يجب أخذ مؤشراتها بمحمل الجد.

·      الأشعة السينية

تصوير منطقتي الحوض والأمعاء يُظهر مستوى الغازات وبعض المشاكل في القولون كوجود التهابات أم لا. وهي من الفحوصات الروتينية الأولية التي تُطلب من المريض.

·      الصبغات

الأشعة الملونة التي تتم للمريض بنوعيها الأشعة التي تفحص المريء والمعدة فقط، أو تلك التي تمتد لفحص القولون أيضاً أم الصبغات التي يتم حقنها من خلال فتحة الشرج، كلها فحوصات يتم عملها لقياس عملية إخلاء المستقيم من البراز، أو لمعرفة ما هي الأمراض تحديداً المتواجدة فيه، وعادة ما تكون بعض هذه الفحوصات محرجة وقد يتجنبها البعض، لكنها ضروريةً لمعرفة مدى عمل الجهاز الهضمي وهل يتمتع القولون بصحته بالدرجة الكافية أم لا، وهل هناك أمراض خطيرة أم أن الأمر بعض المشاكل العابرة.

·      الخزعات

في بعض الأحيان يتم أخذ الخزعات للتأكد من القولون بشكل نهائي وهل التفاوت في السماكة طبيعي أو ناتج عن التهابات عادية، أم أن ما يظهر هو سرطان قولون وأن الأعراض الحادثة هي بسبب سرطان القولون. وإن كان القولون الهضمي علاجه يسير إلا أن الأعراض تشترك مع أعراض أمراض خطيرة كسرطان القولون لهذا لا يمكن تجاهل أعراض القولون خاصةً إن كانت حادة.

تشخيص مريض القولون الهضمي

القولون الهضمي

أحياناً لا يحتاج المريض للذهاب للطبيب، فكل ما في الأمر هو بعض المشاكل نتيجة طعام، دواء، أو كسل حلّ بالشخص يعرفه بنفسه، كل شخص منا أدرى بنفسه وطبيب نفسه في صغائر الأمور، لكن هذا لا يعني أن نسير خَلْف أهواءنا دائماً، عندما يزيد الأمر سوءاً وتزيد درجة الأعراض التي نعاني منها علينا البدء بالتدقيق في الأعراض وملاحظتها لمدة أسبوع إلى أسبوعين.

ثم إن بقيت الإعراض كما هي دون أن تذهب أو إن ازدادت فعلينا التوجه لأقرب  مشفى أو لأقرب طبيب متخصص. لا تنسَ أن بعض أعراض القولون الهضمي تتشابه مع أعراضِ أمراضٍ خطيرةٍ، كلما تم تشخيصها مبكراً؛ كانت فرص الشفاء منها أو تجنب مضاعفاتها أكثر.

الخلاصة

القولون الهضمي هو خلل دماغي هضمي، كل من العقل والجهاز الهضمي مسؤولان عنه. لا يوجد خطر على الشخص من الأمراض التي تظهر نتيجة هذا الخلل، فهي إما روتينية اعتاد عليها، أو أنها بسبب جينات الشخص نفسه مما أصبح كجزء من طبيعته لكنه جزء غير مريح.

تشمل مشاكل القولون الهضمي: الإمساك، الإسهال، متلازمة القولون العصبي، البواسير، وغيرها الكثير من الأمراض، تتطور ليصبح أشدها حين التجاهل السرطان.

بالتأكيد لن يمكنك منع السابق نهائياً لكن يمكنك التقليل منه، العادات الصحية الجيدة، والفحوصات الدورية، هي أهم ما يحتاج الشخص للحفاظ على صحته. اضطرابات القولون الهضمي الوظيفية هي الأكثر شيوعاً. استشارة الطبيب أمر ضروري، لضمان سلامتك. فلا تتردد واتصل الآن على طبيبك.

إن أعجبك هذا المقال يسعدنا مشاركتك له عبر وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من قنوات التواصل لتعمّ الفائدة والصحة علينا جميعاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مرض كرون وعلاقته بمرض المستقيم؟

مرض كرون هو مرضٌ التهابيّ يُصيب الأمعاء والجهاز الهضمي. تختلف إصابة الأشخاص بمرض كرون، أي…