shutterstock-1109981438-1

طُرُق علاج البواسير الداخلية وطُرُق علاج البواسير الخارجية تتشابه إلى حد كبير في بعض الأساسيات، لكنها تختلف عندما نبدأ الحديث عن التدخل الجراحي، فما هي أفضل طرق علاج البواسير الداخلية والخارجية.

البواسير في تعريف عام هي تورم وانتفاخ للأوردة الدموية، تسمّى داخلية عندما لا تظهر لخارج فتحة الشرج أو عندما تظهر لأي مجهود وتختفي تلقائياً بمجرد ذهاب المجهود. بينما تُعرف بالبواسير الخارجية عندما تبقى ظاهرةً أو تحتاج لتدخل اليد لإدخالها في فتحة الشرج مرةً أخرى. مع العلم أن البواسير الخارجية مؤلمةٌ جداً مقارنةً مع البواسير الداخلية. ويحتاج علاجها إلى وقت أطول. بينما البواسير الداخلية خاصةً في مرحلتها الأولى لا تكاد تظهر لدى البعض.

ما هي طرق علاج البواسير الداخلية؟

علاج البواسير الداخلية

يعتمد علاج البواسير الداخلية في كثير من الأحيان على العلاجات المنزلية دون استشارة طبيب ومنها:

·      التعديل الغذائي

من أهم مسببات البواسير الإمساك، ولهذا تعديل النظام الغذائي بإضافة الألياف، الحبوب الكاملة، الخضروات والفواكه للنظام الغذائي اليومي للشخص قد يجنبه مضاعفات البواسير أو ارتقاءها لدرجة أعلى من الصعوبة. النظام الغذائي الجيد والابتعاد عن اللحوم الحمراء وتعزيز المأكولات بالمواد النافعة الطازجة والخضراء يعمل على تحسين معدل الذهاب للدورة المياه.

·      الإكثار من السوائل

لا يمكن ذكر الألياف إلا وذكر السوائل معها، فمن المعروف أن الألياف وحدها لا تنجح في تحسين السلوك الهضمي للشخص إلا في حال شربه لمعدل سوائل عالي. واقترانهما سوياً سيهب البراز الليونة اللازمة لخروجه دون إحداث نزيف.

·      المشي

هو أحد طرق علاج البواسير الداخلية، المشي يُحسن من سلوك الأمعاء ويحافظ على معدل ثابت للذهاب للمرحاض، وهو لا يتسبب في إحداث ضغط على البطن كالرياضات الأخرى وبالتالي ستستطيع تجنب تحول البواسير الداخلية إلى خارجية.

·      المغاطس

المغاطس المائية التي يجلس فيها الشخص المُضاف لها بعض الملح أو بيكربونات الطعام هي من أفضل طرق علاج البواسير الداخلية، فهي تحافظ على نظافة المكان من التلوث، وتعالج الجروح والشقوق التي تكون قد نتجت مع الإمساك وتقلل من الحكة والاحتقان في منطقة فتحة الشرج.

·      علاج البواسير الداخلية بالأعشاب

علاج البواسير الداخلية

العلاج بالأعشاب من أهم طرق علاج البواسير منزلياً، فالأعشاب يمكن إضافتها للمعجنات والحلويات عند صنعها، ويمكن شربها على شكل سوائل باردة أو ساخنة، كما يمكن صنع مغاطس منها مثل مغطس البابونج.

ومن أمثلة الأعشاب المفيدة في علاج البواسير الداخلية:

  1. البابونج، وهو نبتة عطرية صغيرة يتم استخدام منقوعها كمشروب واستخدامها في المغاطس لما لها من أثر مطهر ومهدئ.
  2. إكليل الجبل، هو مضاد حيوي يمكن استخدامه على شكله الحر في السلطات، أو في الشوربات فهو يُضفي نكهة طيبة، كما يمكن صنع غسول منه. لكن على مرضى الضغط العالي أو مرضى الكلى تجنبه أو عدم الإكثار منه.
  3. مكنسة الجنة، حيث استُخدمت بزورها قديماً في الطب الصيني لمعالجة ضغط الدم وتصلب الشرايين، وهي تعمل على تهدئة القولون والمساعدة في علاج الجسم من اضطرابات فرط الشحمية.

·      العلاج بالمواد الطبيعية

الخضراوات، الفواكه، وغيرها من أوراق النباتات وبعض أجزاء الأشجار والزيوت المستخلصة من المواد الطبيعية هي من طرق علاج البواسير الداخلية الممتازة، ومن أمثلة هذه العلاجات:

1- نبات الصبار، أو ما يُعرف بالألوفيرا، ويتم استخدامها بوفرة بشكل طبيعي أو في المنتجات الطبية لما تحتويه من مواد قابضة ومطهرة لها القدرة على أن تقتل أي التهاب، كما أنها تعمل على تنشيط الخلايا لاستعادة حيويتها وتجديد المتضرر منها. يمكن استخدامها على شكل كريم موضعي أو بإضافة الزيت للمغاطس المائية. أو بطحن النبتة وغليها وصنع المغاطس من الماء بعد تصفيته.

2- الرمان، يمكن غلي قشوره وصنع مشروب منها، أو طحنها واستخدامها كسفوف، أو تجفيفها وإضافتها للعجين عند صنع المعجنات والخبز، فهي تضيف قيمةً غذائيةً إضافةً لكونها من الألياف. لكن يجب شرب كمية كبيرة من السوائل معها. وتعتبر حبوب الرمان من المأكولات أو الفاكهة ذات الطعم الجميل، وتُستخدم في بعض بلاد الشام كفلسطين لصنع أكلة الرومانية. وبالتالي أنت لا تحصل فقط على وجبة غذائية بل تحصل على وجبة غنية بالفوائد.

·      علاج البواسير الداخلية بالدواء

مكملات الألياف، الدهانات الموضعية، أدوية تخفيف الألم المسكنة، وأدوية تخفيف الاحتقان، ومضادات الالتهاب الموضعية جميع مراهم يمكن صرفها في بعض الأحيان من الصيدليات دون وصفةٍ طبيةٍ. لكن هذا لا يعني تجنبك لاستشارة الطبيب، بل جميعها تعتبر حلولاً مؤقتةً إلى حين استشارتك للطبيب. لهذا إذا لم تذهب اعراض البواسير الداخلية خلال 1-2 أسبوع من العلاج الذاتي بالوسائل الطبيعية أو الدوائية فإن استشارة الطبيب تُصبح أمراً مُحتماً.

·      علاج البواسير الداخلية بالتدخل الجراحي

قلما تحتاج البواسير الداخلية للتدخل الجراحي إلا في حالات حدوث نزيف أو البدء في تطورها لتصبح بواسير خارجية، أو لمصاحبتها فعلياً للبواسير الخارجية. حينها يكون علاجها نفس علاج البواسير الخارجية.

طرق علاج البواسير الخارجية

علاج البواسير الخارجية

أول طرق علاج البواسير الخارجية هو تجنبها أو علاج البواسير الداخلية في أول حدوثها، لكن إن تطور الأمر ووصلنا إلى مرحلة البواسير الخارجية فإن التدخل الجراحي هو الحل الوحيد لها، أما غير ذلك فهو مهدئات موضعية فقط.

·      الشريط المطاطي

عملية جراحية مضاعفاتها لا تتعدى 10% وهي من العمليات التي يتم إجراؤها في العيادات الخاصة بشكل كبير جداً، مقارنةً مع طرق علاج البواسير الخارجية الأخرى. نسبة الشفاء فيها عالية، إلا أن فترة النقاهة تكون أعلى من بعض طرق علاج البواسير الخارجية الأخرى.

·      علاج البواسير الخارجية بالتدخل الحراري

يتم استخدام العديد من أنواع التدخل الطبي منها:

  • الأشعة تحت الحمراء، وهي علاج جراحي تستخدم فيه تقنية الأشعة تحت الحمراء في علاج البواسير الخارجية عن طريق تحفيز المكان لحدوث التعافي. تعمل الحرارة في هذه التقنية على تعزيز حدوث التخثرات ووقف التغذية في الأوردة المتورمة. هذه التقنية ناجحة لكن سرعان ما تعود البواسير مرةً أخرى.
  • مسبار ثنائي القطب، نفس الهدف من السابق لكن التقنية التي تُستخدم هنا هو الكهرباء بدلاً من الأشعة تحت الحمراء.
  • مسبار الكي، يشابه في عمله المسبار ثنائي القطب لكن الألم الحادث عن هذه التقنية أكثر من الألم الحادث عن مسبار ثنائي القطب.
  • العلاج بالليزر، هو أفضل التقنيات الوقائية من البواسير الخارجية ومن أحدث طرق علاج البواسير الخارجية. عادةً ما يتم استخدامه مع مرضى البواسير من الدرجتين الثانية والثالثة.

·      علاج البواسير الخارجية بالتبريد

وهي تقنية يتم استخدام سائل النيتروجين فيها لعلاج البواسير عن طريق التبريد، وهي من الطرق القديمة التي يحاول الكثير من الأطباء الابتعاد عنها لما لها من أعراض جانبية قد تضر المستقيم والأعضاء المجاورة.

·      علاج البواسير الخارجية بالتصليب

علاج البواسير الخارجية

يتم في تقنية علاج البواسير الخارجية بالتصليب استخدام مادة يتم حقنها في قاعدة البواسير لإحداث تليف وتيبس للبواسير، ومن ثم موتها وإزالتها لكن هذه العملية أقل فاعلية من عملية الشريط المطاطي لهذا أيضاً تعتبر كتقنية علاج البواسير الخارجية بالتبريد أي أنها تقنية نادرة الاستخدام وتم الاستعاضة عنها بالتقنيات الحديثة.

الخلاصة

تتشابه اعراض البواسير مع العديد من الأمراض، لهذا إن لاحظت وجود رشح دموي أو نزف فإن في إمكانك استخدام تقنيات علاج البواسير الداخلية المنزلية أو بالأعشاب، لكن إن لم تجد استجابةً خلال 1-2 أسبوع فإن استشارة الطبيب أمر ضروري.

عند استشارتك للطبيب سيقوم الطبيب بإجراء العديد من الفحوصات البدنية والتصوير بالأشعة بكافة الطرق للتأكد أن هذه الأعراض هي للبواسير فقط، رغم أن البواسير يمكن تمييزها بالعين المجردة خاصةً إن كانت البواسير خارجية.

عندما يتأكد الطبيب من أن القولون سليم وأن النزف ناتج عن البواسير فقط فإنه سيقوم بتقديم بعض النصائح، وتفضيل طريقة علاج. بناءً على الميزانية الخاصة بك، وخبرة المركز الذي ستتلقى فيه علاجك ستختار ما يناسبك، إما الأقل ألماً وأعلى تكلفة كعلاج البواسير بالليزر، أو باستخدام العلاج بالرباط المطاطي وهي أكثر الطرق شهرةً واستخداماً.

استشارة الطبيب في كافة أمورك أمر ضروري، ومشاركة هذا المقال هي وسيلة لنشر النفع والعلم. شاركه الآن، ولا تنس أن تترك لنا تعليقك ورأيك في هذا المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عملية البواسير كل ما تريد معرفته

عملية البواسير هي عملية إزالةٍ للأوعيةِ الدمويةِ المتورمة داخل فتحة الشرج وحولها، وداخل ال…