shutterstock-1211216875-2

القولون العصبي أو ما يعرف بمتلازمة القولون العصبي هي خلل وظيفي في الأمعاء الغليظة يتسبب في إحداث آلام حادة.  ويمتلك القولون العصبي عدة أسماء أخرى كالقولون التشنجي، التهاب القولون المخاطي، أو الأمعاء التشنجية إضافةً لاسمه الأصلي القولون العصبي.

ما هي اعراض القولون العصبي؟

الخطوة الأولى التي يبدأ كل الأطباء المتخصصين بسؤالك عنها هي تحديد عمرك لما لهذا الأمر من الأهمية في تحديد احتمالات المرض، ثم يتم التصنيف وِفق أحد التصنيفين الآتيين:

  • أكبر من 50
  • أقل من 50

يبدأ الطبيب في الشك في إنك مصاب بمتلازمة القولون العصبي عندما تظهر عليك اعراض القولون العصبي التالية ويكون عمرك أقل من 45:

·      اعراض القولون العصبي

تتركز اعراض القولون العصبي في أحد الأمور التالية:

  • آلام في البطن
  • تكرار الإسهال والشعور بالضيق
  • إمساك متكرر أو إمساك أكثر من ذي قبل.
  • الشعور بالانتفاخ الدائم والحاجة المتكررة للحمام.
  • ارتداد معدي مريئي.
  • الصداع
  • اكتئاب
  • بعض المشاكل الجنسية
  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • الشعور بآلام في العضلات

ما هي اسباب القولون العصبي؟

ما هي اسباب القولون العصبي ؟

لا توجد أسباب محددة واضحة، لكن توجد هناك عوامل تعزز حدوث هذا الأمر، ومن هذه العوامل:

·      المضادات الحيوية

أثبتت الأبحاث الطبية أن المضادات الحيوية لها أثر كبير على رفع خطر الإصابة لدى الشخص بمتلازمة القولون العصبي.

·      العيوب الوراثية

وهنا يعود العامل الوراثي لسببين أساسيين:

  1. الخلل في المناعة غير المتخصصة أو ما يعرف بالمناعة الفطرية وهي المناعة المتكونة منذ المرحلة الجنينية للطفل.
  2. الخلل في النسيج الظهاري وهو أحد أنسجة الجسم الحيوية الخارجية، وفيها يحدث خلل جيني فينتج جين يُضاد في عمله جين آخر مما يتسبب في تكوين نسيج ظهاري متحد يغطي أحد أعضاء الجسم.

·      العدوى

عندما يُصاب الإنسان بأي نوع من العدوى في حياته خاصةً العدوى التي تصيب الجهاز الهضمي فإن خطر إصابته بمتلازمة القولون العصبي تتضاعف لستة أضعاف.

10% من حالات العدوى ناجم عن الخللين السابقين في العيوب الوراثية، بينما 90% من العدوى ناتج عن التهابات أخرى، أو عن التوتر والقلق والأمراض النفسية، وقد يستغرب الأشخاص ذلك، لكن العقل والجهاز الهضمي مرتبطان بطريقة ما، فعندما يضطرب الإنسان أو يصيبه القلق يصاب بإسهال.

وعادة ما يتأثر الجهاز الهضمي وخاصة القولون بذلك الأمر فيزيد البروتين الناقل بين الخلايا والمعروف باسم السيتوكين، وبالتالي تزيد خاصية النفاذية، وزيادة الأخيرة يسمح للمواد الضارة باستغلال الفرصة والدخول للقولون والانتشار فيه والتسبب بخلل في الخلايا المبطنة للقولون.

تنقسم العدوى إلى عدة أقسام

1.   بكتيرية

وهي المسؤول الأول عن الانتفاخات والغازات المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي. تصاحب الإمساك والإسهال، لكنها أكثر انتشاراً مع القولون العصبي الذي يصاحبه إسهال.

2.   الفطريات

سواءً زيادة في عدد الكائنات الطبيعية المتعايشة مع الإنسان، أو الانتقال عبر العدوى. لوحظ أن هذا الأمر يزيد أيضاً مع الأشخاص الذي ترافق القولون العصبي لديهم الأمراض النفسية.

3.   الكائنات الأولية

مثل عدوى داء الكيسة المصلية، وهي عدوى تصيب الأشخاص ومن بعض نتائجها القولون العصبي. وقد تنتهي العدوى لدى الشخص دون أن يُصاب بالقولون العصبي. أي أن الإصابة بهذه العدوى يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي فقط.

·      الأمراض النفسية

انقسم العلماء في كون الأمراض النفسية هي أحد أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، بعضهم قال أنها أحد الأسباب، بينما قالت الفئة الأخرى أن الأمراض النفسية والقلق والاكتئاب وغيره لا تتسبب في نشوء متلازمة القولون العصبي، لكنها تزيد من حدتها فقط في حال كانت موجودةً لدى الشخص من الأساس.

تزيد المضاعفات الناجمة عن الأمراض النفسية إذا أصيب بها الشخص من عمر صغير، الإيذاء النفسي للطفل يعمل على ضعف الأمعاء لديه وإصابته بمتلازمة القولون العصبي التي تصاحبه للكبر. أي أن الطفل سيبقى متأثراً بسلسلة من الأمراض وكأنه يلف في حلقة دائرية , فالأمراض النفسية تزيد من القولون العصبي والذي بدوره يعمل على زيادة الاكتئاب والقلق. وبذلك نجد أنه من الضروري حماية الأطفال منذ الطفولة من هذا المرض بتجنيبهم أي مشاكل حياتية.

·      نقص فيتامين د

نقص هذا الفيتامين يتسبب في زيادة حدوث العدوى في الجسم وزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون وكذلك زيادة خطر الإصابة بمتلازمة القولون التشنجي او العصبي.

تشخيص المريض

القولون العصبي

أولى عمليات التشخيص هو مراقبتك لنفسك والأعراض التي تظهر عليك، ثم الذهاب للطبيب المختص ليقوم بإرشادك للتحاليل الضرورية التي يجب عليك القيام بها، ومن ثم يبدأ الطبيب ببعض الفحوصات البدنية للتفرقة بين الإصابة بمتلازمة القولون العصبي وسرطان القولون، سواءً باستخدام منظار، أو بعض الفحوصات الأخرى، ومراجعة عدد مرات الذهاب للحمام، ومعدل إخراج البراز وكميته، وغيره من الأمور. كما يقوم الطبيب بسؤالك عن الأمراض النفسية، والأدوية التي تتعاطاها، وهل قمت بإجراء عمليات جراحية في فترة قريبة.

هل يمكن تشخيص المريض عن طريق الخطأ؟

نعم، بعض الأدوية والأمراض تتشابه مع اعراض القولون العصبي، كالزائدة الدودية، المرارة، والعقاقير المهدئة. ولهذا قد يكون الخطأ على الجهتين:

  • إما أن يتم التشخيص بالقول للمريض أنت مصاب بمتلازمة القولون العصبي وهو ليس كذلك.
  • أو أن تتم له عملية الزائدة الدودية على سبيل المثال وهي غير ملتهبة ويكون المريض مصاباً بالأساس بمتلازمة القولون العصبي.

متى يجب القلق من القولون العصبي؟

  • عند حدوث الإمساك، فهذا الأمر يتسبب في حدوث البواسير.
  • عند حدوث الاضطرابات المزاجية وارتفاع معد الاكتئاب والقلق فربما يلجأ الشخص لأفكار مثل الانتحار للتخلص من مشاكله.
  • يتسبب القولون العصبي في إحداث تغيرات في حياة الشخص وبالتالي يزيد غيابه وتزيد فرص فقدانه لاستقراره المادي. لهذا يُنصح بتدارك الأمر منذ بدايته قبل أن يتفاقم الوضع.

لكن في كل الأحوال مرض القولون العصبي مرض يمكن التعايش معه، قد يستمر لأشهر غائباً عنك دون ظهور أعراض، وفجأة وعند أول مثير ستبدأ الأمعاء والقولون لديك بالمعاناة. تتراوح الآلام بين شخص وآخر، لكنه لا يشكل أي تهديد على حياتك، ولا يزيد من فرص إصابتك بالسرطان، ولا يمنعك من أن تحيا حياة كاملة نشيطة، لكنه قد يؤثر عليك عاطفياً فقط، لهذا حاول أن تبقى على تواصل مع طبيب نفسي في حال احتجت لعلاج.

الخلاصة

القولون العصبي هو مرض يصيب الإنسان، يكون إما ناتجاً عن أمراض أخرى، أو يُسبب أمراضاً أخرى.

العقل والجهاز الهضمي سعادتهما واحدة وتعبهما واحد، ما يصيب أحد الجهازين يصيب الآخر، المرض النفسي و متلازمة القولون العصبي يؤثر أحدهما على الآخر، وتؤثر أدوية أحدهما وأعراضه على الآخر.

قد تساعد الاستشارة النفسية، تمارين الاسترخاء، وغيرها من طرق التغلب على المخاوف الحياتية في تخفيف اعراض القولون العصبي كثيراً، وربما القضاء عليه بشكل نهائي.

تناول الأطعمة التي تُحسن المزاج ولا تسبب الانتفاخات أمر جيد، لكن إن كنت من الأشخاص الذين يصابون بحساسية من بعض الأطعمة، فعليك تجنبها إذاً، لا تود أن يبدأ جهازك الهضمي من المعاناة من نوعين من الأمراض الحساسية، والتهيج بسبب القولون العصبي.

إن أعجبك المقال، يمكنك كتابة رأيك في الأسفل، ومشاركته مع الغير عبر وسائل التواصل المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مرض كرون وعلاقته بمرض المستقيم؟

مرض كرون هو مرضٌ التهابيّ يُصيب الأمعاء والجهاز الهضمي. تختلف إصابة الأشخاص بمرض كرون، أي…